الرجل الطائر . حلم أصبح حقيقة

نجح المخترع الفرنسي فرانكي زاباتا في السفر طائرا من فرنسا الى انجلترا ، مستقلا لوحا طائرا نفاثا من تصميمه ليحلق فوق مضيق دوفر خلال حوالي 20 دقيقة.

محاولة فاشلة:

وبعد المحاولة الأولى الفاشلة في يوليو والتي انتهت بسقوطه في البحر،

انطلق فرانكي زاباتا من سانغات التي تقع خارج كاليه في فرنسا مستقلا لوحه المزود بخمسة محركات صغيرة ،

فيما حمل الوقود في حقيبة على ظهره.

ورافقت زاباتا 3 طائرات هليكوبتر ووصل إلى بريطانيا بعدما هبط على سطح قارب في منتصف الطريق ،

الذي يمتد لمسافة 35 كيلومترا لإعادة التزود بالوقود.

ولوح المخترع الفرنسي لجمهور كان يتابع الحدث قبل أن يهبط في خليج سانت مارجريت القريب من دوفر على الساحل الجنوبي لبريطانيا.

وقال زاباتا للصحفيين لدى وصوله “في الكيلومترات الخمسة أو الستة الأخيرة كان الامر ممتعا حقا ،

وأضاف “صممنا آلة قبل ثلاثة أعوام.. والآن عبرنا القنال، إنه ضرب من الجنون”.

وذكر المخترع الفرنسي أن لوحه النفاث حلق بسرعة تتراوح بين 160 و170 كيلومترا في الساعة خلال رحلة عبور القنال.

جدير بالذكر أن زاباتا حصل على منحة قيمتها 1.3 مليون يورو من الجيش الفرنسي في أواخر عام 2018 للمساهمة في تمويل تطوير اللوح الطائر.

المصدر: رويترز