الطموح الزائد يقتل أسرع قائدة سيارات بالعالم

توفيت جيسي كومبس ، سائقة السيارات ومقدمة البرنامج الشهير ” Mythbusters”، والتي اشتهرت بأنها أسرع سائقة سيارات في العصر الحالي،

عن عمر يناهز 39 عام في حادث سيارة ، على أرض بحيرة جافة في صحراء ولاية أوريغون الأمريكية، أثناء محاولتها كسر رقمها القياسي السابق في السرعة،

وكانت تقود سيارة نورث أمريكان إيجل النفاثة (North American Eagle Supersonic) التي اعتادت على استخدامها في تحديات كسر الرقم القياسي للسرعة،

وهي سيارة أسرع من الصوت تستهدف كسر الرقم القياسي للسرعة على الأرض 1.002 كم/س محاولة الوصول إلى سرعة 1,300 كم/س.

مخاطرة مجنونة

قبل أيام قليلة من وفاتها نشرت جيسي كومبس مشاركة جديدة على صفحتها على موقع الإنستغرام ،

كشفت فيها عن تخطيطها للقيام بمخاطرة جديدة بقيادة سيارتها بسرعة تتجاوز 512 ميل في الساعة،

واعترفت خلال المشاركة بأن الكثيرين اعتادوا أن يقولوا لها أنه من الجنون الإقدام على مثل هذه المخاطرات.

جيسي كومبس صاحبة الأرقام القياسية

اشتهرت جيسي كومبس بظهورها في برامج تلفزيونية شهيرة عن السيارات وبتحقيقها للكثير من الأرقام القياسية للسرعة ،

من بينها رقمها القياسي الشهير الذي تجاوزت فيه سرعة 398 ميل في الساعة في عام 2013، ووصولها لسرعة 483 ميل في الساعة لعام 2016،

جيسي كانت قد بدأت في محاولة تحقيق حلمها بالحصول على لقب أسرع سائقة سيارت في العالم في عام 2012.