زيت الأفوكادو فوائده وأضراره

يشتهر زيت الزيتون بفوائده العديدة، لكن زيتًا آخر يكتسب شعبية بسبب تنوعه وفوائده الصحية وهو زيت الأفوكادو وفي السطور التالية نستعرض فوائد زيت الأفوكادو لصحة الجسم والبشرة والشعر.

فقد ظهر زيت الأفوكادو كمكون في العديد من الأطعمة الصحية والتي يحبها الناس لنكهتها الخفيفة في الطبخ وقلة الرائحة لذلك يستخدم في كثير من وصفات التجميل.

ما هو زيت الأفوكادو؟

الأفوكادو نبات فريد من نوعه وبالرغم من أن معظم الفواكه تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات بجانب القليل من الدهون أو لا تحتوي على دهون، ومع ذلك فإن الأفوكادو غني بالدهون المفيدة.

كما يوجد به بوتاسيوم بنسبة أكثر من موزة وبروتين ودهون أكثر من أي فاكهة أخرى.

المحتوى الغذائي لزيت الأفوكادو

هذا الزيت ذو النكهة الخفيفة غني بحمض الفوليك والدهون الأحادية غير المشبعة والفيتامينات أ ، هـ ، د.
بجانب كميات مناسبة من المغنيسيوم ومضادات الأكسدة التي لا يستهلكها معظم الناس بشكل كافٍ.

يعتبر الأفوكادو أحد المصادر الطبيعية القليلة لمركب بيتا سيتوستيرول الفعال.
والذي يؤثر بشكل إيجابي على مستويات الدهون والكوليسترول في الجسم حتى أن هناك بعض الأبحاث تظهر أنه يمنع انقسام الخلايا السرطانية.

كما أن الدراسات تظهر أن زيت الأفوكادو لديه قدرة مفيدة فريدة لاختراق الخلايا مما يفيد تقليل الشيخوخة بذلك يساعد الجسم للتحصن ضد الأمراض.

فوائد زيت الأفوكادو

إن الخصائص الفريدة للأفوكادو والزيت تجعله مفيدًا بعدة طرق.
فقد وجد أنه لا يسبب الحساسية ولهذا السبب أصبح بديلاً في الوصفات وعلاجات التجميل.
وفيما يلي نقدم بعض الفوائد الموثقة لزيت الأفوكادو:

امتصاص المغذيات

يعتبر الأفوكادو مصدرًا جيدًا للعناصر الغذائية بمفرده حيث يحتوي نصف ثمرة أفوكادو على حمض الفوليك، فيتامين ب 5، البوتاسيوم، بروتينات، دهون الصحية، وفيتامين سي

لذلك يساعد الأفوكادو وزيته في تحسين عملية امتصاص الأطعمة الأخرى التي نتناولها.

الأفوكادو لصحة اللثة

قد يبدو الأمر غريبا، ولكن هناك بعض الأدلة القوية على أن زيت الأفوكادو مفيد حقا لصحة الفم.

وفي ذلك إشارة إلى أنه كلما زاد استهلاك زيت الأفوكادو، قل احتمال الإصابة بأمراض اللثة.

نعومة الجلد

اشتهر منذ سنوات أن تناول الأفوكادو يمكن أن يكون مفيدًا للبشرة، لكن الأبحاث الجديدة تظهر أن الزيت قد يكون أكثر فائدة.
فهو مصدر طبيعي لفيتامينe.


بجانب وجود مواد طبيعية تساهم في تقليل تلف الجلد وتساعد في شد البشرة وتأخير ظهور التجاعيد في الوجه كما يستخدمه الكثيرين كمرطب رائع للبشرة.

وبجانب كل ذلك يستخدم في إزالة بقايا مساحيق التجميل وفي التنظيف بالزيوت ووصفات مثل اللوشن.

وهو بديل ممتاز لزيوت جوز الهند أو اللوز، وبصفة خاصة لمن يعاني من الحساسية أو عدم تحمل هذه الزيوت.

أيضاً يساهم القليل من زيت الأفوكادو في تخفيف الحكة وجفاف الجلد وحتى لدغات الحشرات.

الأفوكادو لتخفيف آلام المفاصل

قد يكون للأفوكادو بعض الفوائد المذهلة لمن يعانون من آلام المفاصل والتهاب المفاصل.

وعلي سبيل المثال في فرنسا، كان الأفوكادو جزء من تركيبة خاصة تم وصفها عن طريق وصفة طبية لقدرتها على المساعدة في تقوية الغضروف وإصلاحه. إلى جانب الخصائص الطبيعية المضادة للالتهابات للأفوكادو.

مع كل الفوائد الأخرى المرتبطة بالأفوكادو، قد يكون من المفيد الحرص علي تناوله حيث إنه يزيد من امتصاص العناصر الغذائية في الأطعمة الأخرى، فقد يفيد المفاصل بطرق أخرى أيضًا.

فوائد زيت الأفوكادو للشعر

تركيبة الأحماض الدهنية الأساسية الفريدة للأفوكادو تجعلها مفيدة أيضا لصحة الشعر.

لقد جربت إضافة زيت الأفوكادو إلى علاجات زيت الخروع لشعري وفي مصل منزلي الصنع وقد كانت النتيجة رائعة.

وصفة زيت الأفوكادو لتكثيف الشعر وتقليل التساقط

أقوم بعمل مرهم زيتي لفروة رأسي ليلاً من خلال اضافة ملعقة صغيرة من كل من زيت الأفوكادو وزيت الخروع مع بضع قطرات من زيت إكليل الجبل والمريمية والخزامى.

يدلك فروة الرأس باستخدام بضع قطرات من الخليط السابق كل ليلة قبل النوم ويتم غسل الشعر في الصباح.

زيت الأفوكادو لصحة للقلب

يستمر الجدل حول ما إذا كان زيت الزيتون أو زيت جوز الهند أكثر صحة للقلب، أو إذا كانت الزبدة صحية للقلب أو أنها تتسبب انسداد الشرايين

ومن ناحية أخرى، أثبت زيت الأفوكادو نتائج إيجابية على صحة القلب طبقا لما ورد عن دراسات كبيرة تفيد بأن الزيوت الأحادية غير المشبعة في الأفوكادو ممتازة للقلب.

لذلك يعد الأفوكادو غذاء يخفض الكوليسترول وقد يحسن التوازن في الجسم.

بالإضافة إلى فوائد زيت الأفوكادو في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية عن طريق تقليل عوامل الخطر.

زيت طبخ رائع (ولذيذ)

زيت الزيتون مثير للجدل عند استخدامه في الطبخ عند درجات حرارة عالية والقلي ولكن زيت الأفوكادو بديل رائع ويتميز بنكهة خفيفة. كما يحافظ على العناصر الغذائية في درجات حرارة أعلى.

على عكس زيت الزيتون البكر الممتاز وزيت جوز الهند.

الحمية الغذائية

يعتبر زيت الأفوكادو رائعًا للعديد من الأنظمة الغذائية المختلفة وذوي الحساسية حيث تعتبر الدهون الموجودة في الأفوكادو مهدئة للجهاز الهضمي ويمكن هضمها بسهولة.

نصائح عند استخدام زيت الأفوكادو

• استعملي هذا الزيت متعدد الاستخدامات بدلاً من أي زيت آخر في مطبخك.

• استبدل زيت الأفوكادو بالزبدة أو الزيت النباتي في الخبز.

• ضعي الثوم أو الأعشاب في هذا الزيت لعمل زيت للطبخ.

• استخدميه على اللحوم والخضروات المشوية.

أضرار زيت الأفوكادو

كثير من الأشخاص المصابين بحساسية اللاتكس لا يمكنهم تحمل الأفوكادو أو زيته.
لذا ننصح باستشارة الطبيب ولا يجب على أي شخص لديه حساسية تجاه الأفوكادو أن يستهلكه أو زيته، لكنه ليس من مسببات الحساسية الشائعة.

وأخيراً زيت الأفوكادو

لا يوجد طعام يعتبر علاج معجزة في حد ذاته، ولكن هذا الزيت يبدو كإضافة رائعة لنظام غذائي صحي حقيقي.

كثير من الناس يحبون الأفوكادو وزيته لفوائده الصحية والبشرة والشعرية.

عند تجربة الزيت يحسن العناصر الغذائية في الطعام، لأنه قد يساعد في امتصاص العناصر الغذائية الأخرى. وخارجياً فهو رائع للبشرة والشعر وهو علاج متعدد الاستخدامات للبشرة.