محمد صلاح يعمل جزار بالكويت !!

شبيه محمد صلاح

‘اختبرت وأنا صغير بنادي سوهاج وتم قبولي ولكنني أهتتمت أكثر بالحصول على الدبلوم وبعد أداء الخدمة الوطنية سافرت إلى الكويت’.

يُقال إن للإنسان منا 40 قرينًا ربما يكون الأمر هكذا ولكن كل منهم في بقعة مختلفة في وجه الأرض فلا أحد يعلم شيئًا عن قرينه.

وإذا كنت أحد المشاهير حول العالم في مجال ما يلقى رواجًا لدى الجمهور، فماذا سيحدث لأقرانك؟

لاحظ أحد أبناء عمومة، المصري محمد إبراهيم الشبه بين الأخير ومحمد صلاح، المحترف في صفوفنادى ليفربول الإنجليزي

‘كنت ألعب الكرة معهم واقترح علي عمل (اللوك) الذي يظهر به صلاح’.

محمد إبراهيم، كان يطمح أن يحترف كرة القدم ولكنه أصبح عاملاً في أحد المسالخ (المجزر الآلي) بدولة الكويت؛

حيث أخذ العملاء الذين يتوافدون على المسلخ ملاحظة الشبه بينه وبين نظيره المصري في الدوري الإنجليزي، محمد صلاح.

‘أخذوا ينشرون لي صورًا على حساباتهم بسناب شات وانستغرام ولم أكن أعلم بالأمر في البداية ،

حتى انتشر وأصبح يتوافد بعض المواطنين لالتقاط الصور معي.. ويُسعدني أن أكون شبيهًا للاعب خلوق مثل محمد صلاح’.

وهو الأمر الذي برز خلال عيد الأضحى الماضي حين نشر له أحد الأشخاص الكويتين مقطعًا على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي

وهو يمزح معه بخصوص التتويج بالدوري الإنجليزي وفريقه ليفربول ليصبح محطًا لأنظار وسائل الإعلام أيضًا بصورة لافتة للنظر هذه المرة.

محمد إبراهيم، كان مشجعًا لمانشستر يونايتد في إنجلترا ولكنه لم يكن ليترك صلاح يسير وحيدًا فتحول أيضًا لمُشجع لفريق ليفربول ‘

سأشجع بالطبع أي ناد يلعب لصالحه، وصل لمكانه لم يصلها أي لاعب مصري أو عربي من قبله ولكن كمشجع أهلاوي أتمنى أن يأتي اليوم ويختم مسيرته بالنادي الأهلي’.